موقع جامعة عين شمس :-
وحدة إدارة المشروعات
تقوم وحدة إدارة المشروعات بتشجيع المشاريع متعددة التخصصات وزيادة التعاون البحثي وتطوير الأفكار الابتكارية لمشروعات جديدة، كما أنه تسعى لإتاحة فرص التمويل للباحثين، وتوفير إدارة للمشروعات والتنسيق مع مختلف التخصصات، إلى جانب تعزيز إمكانيات الباحثين لتصبح أكثر قدرة على اجتذاب التمويلات، إضافة إلى العمل الإرشادي في النواحي الإدارية والمالية الخاصة بالمشروعات، وتوجيه الباحثين إلى مشاريع بحثية ذات أولوية في القضايا الوطنية للتنمية.
وتوجد العديد من الجهات التي تمول أو تساهم في تمويل المشروعات البحثية في الجامعة منها جهات حكومية وأخرى غير حكومية.
ومن بين الجهات التي تمول مشروعات الجامعة أو تساهم في تمويلها (ICTP – Tempus – STDF – PCIQAP ) وقد مولت هذه الجهات 115 مشروع بحثي، في مجالات مختلفة ومتنوعة.
وتتنوع مدة تمويل المشروعات ما بين مشاريع طويلة الأجل وأخرى قصيرة الأجل، كما تتنوع الموضوعات والقضايا البحثية التي يتم تشجيع الباحثين على إجراء أبحاثهم فيها.

جدير بالذكر أن بعض المشروعات يشترط لتمويلها مشاركة جامعة أوروبية أو أجنبية في الاشراف والتمويل لهذه الأبحاث، وتوفر هذه الأبحاث العلمية المشتركة فرصة جيدة للتبادل العلمي والثقافي بين الباحثين في البلدين، كما أنها توفر فرص جيدة لاستفادة الباحثين المصريين في مواكبة آخر ما توصل اليه العلم كل في تخصصه.

وقال الأستاذ الدكتور شريف قطب مدير وحدة إدارة المشروعات إنه عمل على إعادة هيكلة الوحدة لتتناسب مع أهدافها وأنشطتها، إنطلاقا من الخطة الاستراتيجية لجامعة عين شمس 2012- 2017 لتصبح كالآتي:
  1. وحدة حسابية متخصصة في إدارة ميزانيات المشاريع ومراجعتها.
  2. وحدة تدريب لعقد دورات متخصصة في مجال إدارة المشاريع والبحوث وكتابتها.
  3. وحدة السكرتارية تهتم بالأعمال الإدارية للسكرتارية مع إدخال البيانات في قواعد البيانات.
  4. وحدة البحث والمعلومات تهتم بالبحث عن مصادر التمويل المحلية والدولية وإعلانها للمجتمع الجامعي، وعمل إحصائيات بيانية لدراسة المردود على الميزانية الكلية للمشروعات بالجامعة وعدد المشاركين في المشاريع المحلية والدولية حتى يمكن تعزيز ودفع في اتجاه زيادة المشروعات.
وتهدف الوحدة إلى حفاز لتعزيز الأنشطة البحثية بالجامعة. رسالتها: تشجيع المشاريع متعددة التخصصات وزيادة التعاون البحثي وتطوير الأفكار الابتكارية لمشروعات جديدة من حيث:
  1. إتاحة فرص التمويل.
  2. إتاحة إدارة المشروعات والتنسيق مع تخصصات مختلفة.
  3. تعزيز قدرة الباحثين لتصبح أكثر قدرة على إجتذاب التمويلات.
  4. عمل إرشادي في النواحي الإدارية والمالية الخاصة بالمشروعات.
  5. التوجه إلى مشاريع بحثية ذات أولوية في القضايا الوطنية للتنمية.